HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
الاتحاد النسائي العربي العام يعقد مؤتمره العام ال11 بمراكش

حقوقيات عن واقعة "تبول" طالبة أثناء الامتحان: "هنجيب حقها بالقانون"
تاريخ النشر: 02/06/2019
كتب: آية المليجى -
 الخميس 30 مايو 2019


تعرضت طالبة بالفرقة الثالثة بكلية الآداب قسم يوناني ولاتيني بجامعة المنصورة، لموقف عصيب حينما تعنت ضدها رئيس لجنة الامتحان ومنعها من الذهاب إلى الحمام طوال فترة الامتحان، ما تسبب في تبولها لا إراديًا.
الواقعة أثارت غضب الكثير من الحقوقيات اللائي أكدن أن الطالبة حرمت من إحدى حقوقها الأساسية، مطالبين بمعاقبة رئيس اللجنة على تصرفه.

هدى بدران: "هجيب حقها بالقانون"

أكدت الدكتورة هدى بدران، رئيس الاتحاد العام لنساء مصر، أن ذهاب الطالبة للحمام أثناء تأدية الامتحانات، هو من حقوقها الأساسية، وأن الواقعة تكشف عن عدم احترام الإنسان، وأيضًا عدم مراعاة الواجبات مثل ما يطالب المسئول بحقوقه فلابد من تقديم ما عليه من واجبات.
وأوضحت رئيس الاتحاد العام لنساء مصر، في حديثها لـ"هن"، بأنه لا بد من معاقبة رئيس اللجنة على ما فعله بحق الطالبة التي تنازلت عن إحدى حقوقها الأساسية، لذلك لابد من إتخاذ الإجراء الذي يعيد للفتاة كرامتها. 
وتابعت "بدران" بأنها تريد التواصل مع الفتاة لمعرفة الإجراءات القانونية التي تعيد حقوقها "لازم يتردلها حقها بالقانون وهاخده". 
نهاد أبو القمصان: الواقعة تعكس حالة قهر الطلاب
من جانبها، علقت نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، أن هذه الواقعة تعكس حالة القهر الذي يتعرض له الطلاب، حيث رأت بأن الطالبة شعرت بالخوف الشديد من إصرارها على الذهاب الحمام حتى لا يعرضها ذلك لإجراء محضر "غش" ضدها أثناء تأديتها الامتحان.
وتابعت "أبو القمصان" في حديثها لـ"هن"، بأن الجامعات تعطي للأساتذة حق السلطة المطلقة في التعامل مع الطلاب، لكنها وصفته بـ"المفسدة الحقيقية"، حيث لا يوجد حكم مرجعي للتحقيق في هذه الواقعة. 
وأكدت "أبو القمصان" بضرورة التعامل بحزم مع رئيس اللجنة الذي تعامل في هذا الموقف، لذلك يجب التحقيق معه، وتحليل الموقف النفسي للفتاة الذي تعرضت له، وأيضًا تحليل لنظام الجامعات بأكمله ومعرفة حقوق الطلاب.
مركز المرأة للإرشاد يدين الواقعة
كما أن مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية، أدان في بيان له الواقعة التي تعد مخالفه قانونية، ويجب معاقبة رئيس اللجنة قانونيًا لتعريض حياة طالبة للخطر.
وأكد المركز في بيانه، أنه على الدولة التزام صريح بمناهضة العنف وفق نص المادة 11 من الدستور المصري، وتهيئة الوسائل المناسبة لتمكين المرأة والطفلة الأنثى من التعليم، ومواقع صنع القرار، منوها بأن ما بدر من جانب الدكتور الجامعي يعد حدا من قدرات الطالبة على اجتياز الامتحان، وعدم تهيئة الوسائل الملائمة لنجاحها.
 
© Copyright 2015. All Rights Reserved.