HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
تقرير قناة الغد العربي| انطلاق مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية بالقاهرة

نساء مصر يناقش القضايا الملحة مع النائبات ويؤكد  على استمرار دعمه للقيادات النسائية
تاريخ النشر: 29/10/2018
 
نساء مصر يناقش القضايا الملحة مع النائبات
ويؤكد  على استمرار دعمه للقيادات النسائية
 
عقد الاتحاد العام لنساء مصر اجتماع موسع مع 25 نائبة من مجلس النواب، فى أطار أنشطة مشروع دعم القيادات النسائية والذى ينفذه الاتحاد بسبع محافظات.
بدا الاجتماع بكلمة ترحيب من جانب هدي بدران رئيس الاتحاد، ثم أوضحت ما اعده الاتحاد من دراسات واوراق سياسات ومشاريع قوانين قدمت الى عددا من عضوات البرلمان، وأكدت على أهمية الدور الرقابي والتشريعي المتميز للنائبات، وأضافت أن الاتحاد حريص على دعم مشاركة النساء سياسيا وأن ترتفع  نسبة تمثيل النساء فى  البرلمان مع التركيز  على ابراز الصورة الايجابية لأداء النائبات فى البرلمان، واضافت أن الاتحاد دعم النساء وساعد العديد من القيادات النسائية فى الترشح للبرلمان، والان ندعم النائبات عبر الدراسات ومشاريع القوانين وابراز أنشطتهم اعلاميا ، بينما تناولت منى على الدين مديرة مشروع دعم القيادات النسائية  أبرز أنشطة المشروع التى تمت فى المحافظات محل تنفيذ المشروع، وكذلك عرضت على النائبات   اهداف المشروع .
 تناول الاجتماع مناقشة عدة قضايا هامة ابرزها قضايا التعليم والعنف والتحرش ضد النساء، وكذلك قانون الاحوال الشخصية .
تناولت النائبة ماجدة نصر  التحديات التى  تواجه منظومة التعليم الجديد. واوضحت وكيلة لجنة التعليم بالبرلمان ان وزارة التعليم تقوم بدراسة  الاحتياجات الازمة لتطبيق المنظومة وطالبت بالا يتم الاستعجال فى تقيم المنظومة الجديدة الان لانها مازالت فى بداياتها، واتفقت معها النائبة ميرفت ألكسندر، أن النظام  التعليمي الجديد يحتاج الى ايضاح مكوناته وتوفير المعلومات عنه للجمهور، وكذلك اتفقت النائبة أنيسة حسونة فى ذات الرأى مؤكدة أن أبرز عيوب النظام الجديد هو قلة المعلومات و عدم وضوح صورته، بالرغم من حالة رفع سقف التوقعات لدي الجمهور نتاج ما سبق المنظومة من دعاية ايجابية، وهذا  التناقض ما بين الدعاية حول النظام التعليمي الجديد وعدم وضوح مكوناته سبب مشكلات مع الرأي العام.
بينما اشارات النائبة نشوي الديب الى غياب المؤسسات التعلمية عن بعض المناطق الفقيرة، وارتفاع الكثافة الطلابية فى مناطق أخري، وتناولت النائبة أمال رزق الله  احد أبرز التحديات التي تواجهها النائبات، فهن مطالبات بالقيام بدور خدمي وتنفيذ طلبات الدائرة الانتخابية وفى ذات الوقت مطالبين بالقيام بمناقشة قضايا قومية، ودعت رزق الله  الاتحاد إلي دراسة ظاهرة الطلاق خصوصا في الإسماعلية والتي وصلت الى 47% .
بينما اشارت النائبة عبير الخولي أن أصلاح منظومة التعليم لابد ان تبدا بالمعلم، وطرحت على الاتحاد الاهتمام بقضية زواج  القاصرات وأضافت انها بصدد تقديم مشروع قانون  للحد من الظاهرة، بينما طرحت النائبة ماريان عازر ضرورة الاهتمام بمسالة  المساواة ورفض التمييز على اساس نوعي وكذلك قضية الامية، وشاركتها النائبة شادية ثابت، ذات الاهتمام موضحه ان لديها مقترح مشروع قومي لمحو الأمية من خلال عمل حافز للثانوية العامة 2% في حالة تعليم الأميين و كذلك يمكن تفعيل الخدمة الوطنية للخرجين وتكليفهم بمحو الامية .
وطرحت النائبة مني منير  ضرورة وجود مفوضية لعدم التمييز، واوضحت انها سبق وتقدمت بمشروع قانون للمطالبة بأنشاء المفوضية حسب ما نص الدستور المصري عليها،  وأضافت أنه من المهم استمرار الكوتة النسائية عبر نص تشريعي، لنضمن وجود تمثيل عادل للنساء
كما ناقش باقي النائبات عدد من القضايا الهامة منها قضية الحماية الاجتماعية للمواطنين الاقل دخل، وقضايا الرعاية الصحية .
وقد أنتهى الاجتماع على تعزيز التعاون ما بين النائبات والاتحاد العام لنساء مصر خاصة فى تقديم الدراسات والابحاث، ومساندة النائبات فى القضايا محل الاهتمام المشترك، خاصة قانون الاحوال الشخصية، دعم مقترح انشاء مفوضية مناهضة التمييز، دعم النائبات بدراسات ومقترحات وأوراق سياسات حول مشكلات الزواج والطلاق المبكر .

كما أتفق الاتحاد مع النائبات على عقد مؤتمرات جماهيرية بالمحافظات تربط النائبات بالناخبين وتعرض النائبات فيها أوجه أنشطتهن واهم القضايا التى طرحت من جانبهن فى البرلمان .
 
 
© Copyright 2015. All Rights Reserved.