HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
تقرير قناة الغد العربي| انطلاق مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية بالقاهرة

بيان صحفي مشترك حول الزواج المبكر فى مصر
تاريخ النشر: 15/10/2018
بمناسبة اليوم العالمي للطفلة والفتاة تدعو هيئة "كير" مصر وشركاء حملة "مش قبل ال 18" وهيئة بلان إنترناشونال إيجيبت والاتحاد العام لنساء مصر لإلقاء مزيد من الضوء على زواج الأطفال المبكر في مصر.
فيما يحتفل العالم باليوم العالمي للفتاة والطفلة في يوم الحادي عشر من أكتوبر من كل عام، تدعو هيئة كير الدولية بمصر وكلاً من شركاء حملة مش قبل 18، هيئة بلان إنترناشونال إيجيبت والاتحاد العام لنساء مصر لإلقاء مزيد من الضوء على زواج الأطفال المبكر بمصر. حيث يتفق العالم على أنه حان الوقت للتركيز على مسألة زواج الأطفال والزواج المبكر كعائق لحقوق واحتياجات الأطفال والمراهقين، لا سيما الفتيات.

ويؤكد هذا اليوم على ضرورة إعطاء الحق للفتاة في التعليم، والتغذية، والحقوق القانونية، والرعاية الصحية والطبية، والحماية من التمييز والعنف، الحق في العمل، والحق في الزواج بعد القبول والقضاء على زواج الأطفال والزواج المبكر وعدد من الظواهر الأخرى.
كل عام، تتزوج 12 مليون فتاة قبل بلوغ الثامنة عشرة علي مستوي العالم، وهكذا تبدأ حياتهن كزوجات وأمهات قبل أن يكون لديهن الاستعداد أو القدرة الجسدية أو النفسية لممارسة هذا الدور.
طبقاً لتقرير منظمة اليونيسف في 2017، 17% من الفتيات في مصر تزوجن قبل سن 18سنة، بينما على مستوي الشرق الأوسط فمن بين كل 5 فتيات تتزوج فتاة واحدة زواج مبكر، تشمل أجندة التنمية المستدامة هدف التنمية المستدامة 5.3 الذى يهدف إلى القضاء على زواج الأطفال بحلول عام 2030. كما يقوم ائتلاف " فتيات لا عرائس" العالمى للمؤسسات والمنظمات العاملة على إنهاء زواج الأطفال والزواج المبكر والقسرى بالربط بين النجاح فى تحقيق سبعة أهداف من أهداف التنمية المستدامة الخمسة عشر والقضاء على هذه المشكلة.
تؤمن هيئة كير الدولية بمصر بأن زواج الأطفال والزواج المبكر هو سبب وعرَض لمشكلة لعدم المساواة بين الجنسين. لذا نحرص على التعامل مع الأسباب الجذرية لممارسة هذه الظاهرة، وكذلك على تخفيف الآثار السلبية لزواج الأطفال والزواج المبكر على الفتيات والأسر والمجتمعات. كما تمتد رؤيتنا لما هو أبعد من مجرد تأخير سن الزواج، فنحن نهدف إلى عالَم تتمتع فيه الفتيات والنساء والرجال و الفتيان بالقدرة والاستعداد لاتخاذ القرارات المصيرية المرتبطة بحياتهن.
كما يعتبر الاتحاد العام لنساء مصر أن الزواج المبكر لللاجئات والمهجرات هو أحد أشكال العنف الذي يمارس ضد الفتيات حيث يتم تزويجهن قصريًا وهن في سن 12 و13 عام مما يحرمهن من حياة يستطعن أن يتمتعن فيها بأي حقوق.الاتحاد العام للنساء هو امتداد للاتحاد الذي أنشأته هدى شعراوي في 1923.ويضم حاليًا حوالي 200 جمعية أهلية تغطي جميع محافظات مصر.. ويهدف الى تمكين المرأة للقيام بدورها في تنمية المجتمع ولممارسة حقوقها الإنسانية.
حملة #مش_قبل_ال_١٨ هي حملة جماعية تضم ما يزيد عن24 جمعية ومؤسسة أهلية من العاملين في مجال حقوق المرأة والأطفال، وتهدف الحملة إلى نشر الوعي بجريمة تزويج الطفلات والمطالبة بقانون يجرم ويمنع تزويج القاصرات. 
الجمعيات والمؤسسات الأهلية المشتركة فى الحملة هم:
 
مؤسسة وسائل الاتصال من أجل التنمية (أكت)
مؤسسة سالمة
جمعية حواء المستقبل لتنمية الأسرة والبيئة
مؤسسة جذور
جمعية الصعيد للتربية والتنمية
المركز المصري لحقوق المرأة
مؤسسة المرأة العربية والأفريقية للتنمية
الجمعية المصرية للتنمية الشاملة
جمعية المرأة والمجتمع
هيئة كير الدولية مصر
مؤسسة المرأة الجديدة
مؤسسة مهنة ومستقبل
مؤسسة المحاميات المصريات لحقوق المرأة
مؤسسة القيادات المصرية للتنمية 
مؤسسة المشرق للتنمية
موقع ولها وجوه أخري
مؤسسة نساء من أجل التنمية
الجمعية الطبية النسائية المصرية
مؤسسة مصريين بلا حدود للتنمية
مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة
جمعية الفن للتنمية
الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية
المؤسسة المصرية لتنمية الأسرة
مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون
 مؤسسة حلوان لتنمية المجتمع (بشاير)
 
© Copyright 2015. All Rights Reserved.