HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
تقرير قناة الغد العربي| انطلاق مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية بالقاهرة

نساء كسرن هيمنة الرجال المرأة المصرية أثبتت جدارة في الملفات الصعبة
تاريخ النشر: 02/08/2018
أثبتت المرأة المصرية جدارة في العديد من الملفات الصعبة من خلال حصولها على نسبة 25% من التشكيل الوزاري الجديد في 14 يونيو 2018 ليضاف مكتسباً جديداً للمرأة المصرية إلى سجل مكتسباتها خلال السنوات القليلة الماضية, حيث حصلن‏ على 8‏ حقائب وزارية في الحكومة , مما يؤكد الدعم الكبير الذي تحظى به المرأة المصرية في عهد قيادة مستنيرة مؤمنة بأهمية دورالمرأة في المجتمع , يأتى ذلك تتويجا لجهودها وتشجيعا لها على زيادة دورها في تنمية المجتمع ….. فالانجازات الذى شهدتها المرأة فى عهد الرئيس السيسي من تعزيز للحقوق السياسية والاجتماعية والمدنية مما يعكس الثقة في قدرات المرأة على تحقيق النمو والإصلاح في كافة المجالات التي تتولاها.
اهتمام القيادة


– أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي “أن الواجـــب الوطني والمسئولية أمام التاريخ تحتم علينا أن نسرع الخطى في تمكين المرأة، والحفاظ على حقوقها ووضعها في المكانة التي تليق بقيمتها وقدراتها وتضحياتها على مدار التاريخ، التزاما بالدستور المصري الذي يعبر عن إرادة الشعب المصري والذي رسخ قيم العدالة والمساواة، وإعمالا لما جاء به من مبادئ تكافؤ الفرص، وما كفلــه للمــــرأة مـن حقــــــوق، واتساقا مع رؤية مصر 2030 وإستراتيجيتها للتنمية المستدامة التى تسعى لبناء مجتمع عادل، يضمن الحقوق والفرص المتساوية لأبنائه وبناتــه من أجل أعلى درجات الاندماج الاجتماعى لكافة الفئات، وإيمانا من الدولة المصرية، بأن الاستقرار والتقدم لن يتحققا إلا من خلال ضمان مشاركة فاعلة للمرأة فى كافة أوجه العمل الوطنى
الحركة الجديدة للمحافظين

الجميع يترقب الحركة الجديدة للمحافظين ونسبة المشاركات النسائية فيها ، فخلال السنوات الأخيرة تطلعت النساء إلى المشاركة بفاعلية في العمل السياسي والاجتماعي …فالمرأة المصرية حققت الكثير فى العديد من المجالات، حيث أصبحت أكثر انخراطا في جميع مستويات صنع القرار، سواء في المجالين العام والخاص، وكان عام 2017 قد شهد تعيين أول امرأة فى منصب محافظ فى مصر – محافظة البحيرة،المهندسة نادية عبده.
هذا وتلزم المادة 11 من الدستور الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتمكين المرأة سياسيا، تضمنت الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي 8 وزيرات مما يعكس التوجه في عهد الرئيس السيسي لإتاحة الفرصة للسيدات لتولى مناصب قيادية، والوزيرات في الحكومة الجديدة هن:

– الدكتورة سحر نصر وزير الاستثمار والتعاون الدولي
– الدكتورة غادة والي وزير التضامن الاجتماعي
– نبيلة مكرم عبد الشهيد واصف وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج
-الدكتورة هالة حلمي السعيد يونس وزيرًا للتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري
– الدكتورة إيناس مصطفى حسن عبد الدايم وزيرًا للثقافة
– الدكتورة رانيا عبد المنعم محمد إبراهيم المشاط وزيرًا للسياحة
– الدكتورة هالة مصطفى السيد زايد وزيرًا للصحة والسكان
– الدكتورة ياسمين صلاح الدين فؤاد عبد العزيز وزيرًا للبيئة
كما أن هناك 5نواب للوزراء سيدات من إجمالي 14 نائب بما يمثل نسبة حوالى 30 % تقريبًا من النواب وهن :

– الدكتورة منى محرز على حسنين نائبًا لوزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة
– المهندسة راندة على صالح المنشاوي نائبًا لوزير الإسكان للمتابعة والمرافق
– نيفين رياض عبد المجيد القباج نائبًا لوزيرة التضامن للحماية الاجتماعية
– المهندسة غادة مصطفى لبيب عبد الغنى أبو زيد نائبًا لوزير التخطيط للإصلاح الإداري
– الدكتورة سهير أحمد عبد الحميد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمين الصحى.
تاريخ المشاركات النسائية

– فى25 سبتمبرعام 1962 د.حكمت أبو زيد أول سيدة تتقلد منصب وزيرة فى مصر، وذلك عندما اختارها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر لتكون أول وزيرة للشئون الاجتماعية وعلي مدي عشر سنوات بالوزارة كانت إسهاماتها رائدة، لقبت بـ” قلب الثورة الرحيم” من قبل الرئيس جمال عبد الناصر، عندما أشرفت على مشروع تهجيرأهالى النوبة، بعد تعرضهم للغرق مرات عديدة، خاصة بعد تعلية خزان أسوان عام 1939م وكانت حريصة أن يظل النسيج والبنيان النوبى كما كان قبل الهجرة ، ما جعلها تحصل بجدارة على ذلك اللقب. … أسست مشروعات منها مشروع الأسر المنتجة ومشروع الرائدات الريفيات ومشروع النهوض بالمرأة الريفية، كما قامت بحصر الجمعيات الأهلية وتوسعت أنشطتها وخدماتها التنموية ، كما نقلت نشاط الوزارة من القاهرة إلى كافة القرى والنجوع بالجمهورية لتصل حكمت أبو زيد بذلك إلى أربعة آلاف قرية وكانت تستيقظ من الفجر لكى تذهب إلى هذه المناطق، عند رحيل عبد الناصر فى 1970 عادت للجامعة للتدريس، ثم سافرت إلى ليبيا لعشر سنوات، خلال الفترة من 1972 إلى 1992 وعملت أستاذة بجامعة الفاتح وحصلت على نوط الفاتح العظيم .. وعندما عادت لمصر بدأت تحاضر فى قسم علم النفس والاجتماع بكلية الآداب.. وتوفيت فى سبتمبر عام 2011عن عمر يناهز 90 عاماً بعد معاناة لفترة طويلة مع المرض.
– فمنذ عام 1962 ومع تولي أول امرأة مهام وزارة شهدت مصر وعلى مدار السنوات 27 وزيرة، منهن 7 وزيرات للتأمينات والشؤون الاجتماعية (وزيرة التضامن الاجتماعي حالياً )، كما كان هناك وزيرات للبيئة والبحث العلمي والتعاون الدولي والقوى العاملة، ومرة واحدة عينت وزيرة للاقتصاد، ومرة واحدة وزيرة للصحة، ومرة واحدة أيضا وزيرة للتجارة . وكانت الفكرة العامة عن المرأة أن وجودها لمجرد التمثيل في أي حكومة لمواجهة دعوات المساواة والرد على جمعيات حقوق المرأة، وقد ظل تمثيل المرأة في الحكومات المصرية مثار حديث المنظمات النسائية في مصر على الرغم من وصول عدد الوزيرات إلى 5 من بين 31 وزيرا – في عام 1974 تولت عائشة راتب منصب وزير الشؤون الاجتماعية والتأمينات حتى عام 1978، وخلفتها في المنصب الدكتورة أمال عثمان والتي ظلت في المنصب حتى عام 1997. – في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك تولت أكثر من سيدة منصب الوزيرة، وهن الدكتورة فينيس كمال جودة (وزير الدولة للبحث العلمي في الفترة من 1993 حتى العام 1998)، وفي عام 1996 تولت الدكتورة نوال عبدالمنعم التطاوي منصب وزير الاقتصاد والتعاون الدولي حتى عام 1997، وهو العام نفسه الذي تولت فيه السفيرة ميرفت التلاوي منصب وزير التأمينات والشؤون الاجتماعية، وفي عام 2001 تولت الدكتورة فايزة أبو النجا منصب وزيرة الدولة للتعاون الدولي، وبقيت في منصبها بعد ثورة 25 يناير خلال وزارتي عصام شرف وكمال الجنزوري، ثم هى حالياً مستشارة للأمن القومي .

– في عهد حكومة المهندس إبراهيم محلب من فبراير 2014 وحتى سبتمبر 2015، ولكن عاد الرقم لينخفض مجددا في عهد حكومة شريف إسماعيل إلى 4 وزيرات فقط ثم ارتفع ليصبح 6 وزيرات، وقد اختلفت الصورة حالياً تماما عن السنوات السابقة فالمرأة الآن تتولى ملفات هامة وثقيلة، وتمكنت من تحقيق نجاح ملحوظ فيها، ونالت ثقة المجتمع.
– تولت نادية مكرم عبيد منصب وزير الدولة لشؤون البيئة، وأمينة حمزة محمود الجندي منصب وزير التأمينات والشؤون الاجتماعية، وتولت عائشة عبد الهادي منصب وزير القوى العاملة والهجرة، و مشيرة خطاب وزارة الدولة للأسرة والسكان، وسميحة فوزي إبراهيم منصب وزير التجارة والصناعة، وجورجيت قليني كيلاني منصب وزيرة الهجرة .

– عقب ثورة يناير تولت نجوى خليل منصب وزيرة التأمينات – نادية زخاري منصب وزيرة الدولة للبحث العلمي – ليلى اسكندر منصب وزيرة البيئة ثم التطوير الحضاري- د. درية شرف الدين وزارة الإعلام، – مها الرباط وزارة الصحة .
– في عهد الرئيس السيسي تولت غادة والي منصب وزير التضامن الاجتماعي، ونجلاء الأهواني منصب وزير التعاون الدولي، وناهد عشري للعمل، – هالة يوسف لوزارة السكان، – سحر نصر للتعاون الدولي، – نبيلة مكرم للهجرة، – هالة السعيد للتخطيط، – داليا خورشيد للاستثمار، – ايناس عبد الدايم للثقافة، – رانيا المشاط للسياحة .

66 قاضية

– هناك إرادة سياسية في مصر لتمكين المرأة في مواقع اتخاذ القرار، كذلك هناك رؤية واضحة حتى عام 2030 للدفع بقيادات نسائية في مجالات مختلفة، وقد أدى الإيمان بدور المرأة الهام إلى زيادة عدد القاضيات في مصر إلى 66 قاضية، كما اختارت مجلة فوربس المرأة المصرية لتكون الأولى على الوطن العربي من حيث دورها في المجتمع وقوتها في الأداء الوظيفي.. أقوى 10 سيدات عربيات

قد فازت د.سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي ود. غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي بالمركزين الثاني والثالث ضمن قائمة أقوى 10 سيدات عربيات في القطاع الحكومي عام 2017، طبقا لما أعلنته مجلة “فوربس”، ويأتي تصدر سيدات مصر القوائم وتقدم مراكزهن مقارنة بالأعوام الماضية كمؤشر من المؤشرات التي تشير لتحسن أوضاع المرأة المصرية وزيادة فرص تمكينها،
الأكاديمية الوطنية لتأهيل الشباب

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي القرار رقم 247 لسنة 2018 بتعيين الدكتورة رشا عياد راغب خليل مديراً تنفيذياً للأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب، مما يمثل تحركا كبيرا لكسر الحاجز الزجاجي لتولى المرأة مناصب في دوائر صناعة القرار في مصر

عمدة قرية

– تعيين نشوى سرحان عمدة لقرية حميدة الجندي، التابعة لمركز مغاغة بمحافظة المنيا، وتعيين نيفين جامع رئيساً تنفيذياً لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لمدة عامين قابلة للتجديد.
ممثل افريقيا للطب الوقائي

– اختيار د.جميلة نصركممثل عن مصر وقارة افريقيا للطب الوقائي للقلب، في الجمعية العالمية لطب وقاية القلب، وكذلك اختيارها كمحكم للأبحاث من كل أنحاء العالم،
رئيس النيابة الإدارية

– تعيين المستشارة رشيدة محمد فتح الله من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي في منصب رئيس هيئة النيابة الإدارية، ود.ماريان عازر عضو مجلس النواب، تم اختيارها ضمن أفضل 100 أكاديمي ومتخصص على مستوى العالم من منظمة بايوتيك العالمية… منح الرئيس عبد الفتاح السيسى وسام الجمهورية من الطبقة الأولى المستشارة فريال حميدة قطب رئيسة هيئة النيابة الإدارية السابقة .. شهدالرئيس أداء حلف اليمين للمستشارة أماني محمد بدر الدين الرافعي رئيسة لهيئة النيابة الإدارية.
المقعد الدولي

– فازت د.إقبال السمالوطي للمرة الثانية بالمقعد الدولي للمشاورة الجماعية للمنظمات الكبرى غير الحكومية باليونسكو في دولة كمبوديا ، وذلك بعد منافسه مع ستة من كبري المنظمات غير الحكومية.
المجتمع المدنى

– على المستوى العالمى تبلغ نسبة تمثيل المرأة في البرلمان 24%، كما أن هناك 9 رئيسات على مستوى العالم و14 رئيسة وزراء، كما تشغل المرأة نحو 20% من قيادات المجتمع المدني.
وصول 89 سيدة لمجلس النواب

شهد البرلمان فى عام 1924، أولى محاولات المرأة المصرية للمشاركة فى الانتخابات، وخلال حفل افتتاح البرلمان فى مارس 1924 تقدمت المرأة بطلب حضور الحفل، وحملن لافتات كتب عليها “احترموا حقوق نسائكم”، وطالبت بمنح النساء حق الانتخاب، وأمام إصرارهن على الحضور تم تخصيص مقصورة لهن عام 1925 ثم مقصورتين، ثم تبع ذلك إعلان البرلمان بأنه سيناقش بالفعل حق المرأة فى التصويت أثناء انعقاد جلساته.
– تعد المرأة المصرية أول امرأة عربية تمثل بلادها سياسيًا فى البرلمان حيث دخلت معترك الحياة البرلمانية عام 1957 حينما أعطى الرئيس الراحل جمال عبد الناصر حق الانتخاب والترشح للمرأة المصرية بموجب دستور 1956 وفتح باب الترشح وتقدمت 8 سيدات للترشح، – سجل التاريخ يوم 14 يوليو عام 1957 على أنه تاريخ دخول أول امرأة مصرية إلى البرلمان حيث تعد السيدة راوية عطية أول امرأة تدخل البرلمان المصرى كعضو كامل الأهلية عن دائرة الجيزة … تمثل المرأة حاليا نسبة 15% من عدد النواب بالبرلمان، ووصول 89 سيدة إلى مجلس النواب، هو حدث تاريخي غير مسبوق في حياة البرلمانات المصرية، لاسيما مع وصول 75 منهن عن طريق الإنتخاب الحر المباشر، سواء بالمنافسة على المقاعد الفردية، أو عن طريق القائمة المُطلقة.
الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030

تسعى الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030 التى أصدرها المجلس القومى للمرأة ، الاستراتيجية إلى التأكيد على التزام مصر بحقوق المرأة ووضعها موضع التنفيذ وفقاً لما أقرته المواثيق الوطنية وعلى رأسها دستور 2014، والاتفاقيات والمواثيق والإعلانات الدولية التي التزمت بها مصر.

أشارت الاستراتيجية إلى أن المادة الـ “11” من الدستور نصت على أن “تعمل الدولة على اتخاذ التدابير الكفيلة بضمان تمثيل المرأة تمثيلاً مناسباً في المجالس النيابية”، وتتمثل أهداف محور التمكين السياسى فى تحفيز المشاركة السياسية للمرأة بكافة أشكالها بما فى ذلك التمثيل النيابى على المستويين الوطنى والمحلى، ومنع التمييز ضد المرأة فى تقلد المناصب القيادية فى المؤسسات التنفيذية والقضائية وتهيئة النساء للنجاح فى هذه المناصب.
حول زيادة تقلد المرأة للمناصب القيادية في الأجهزة التنفيذية للدولة وتعزيز أدائها فيها، حددث الاستراتيجية ضرورة التخطيط للتوسع في تولي المرأة لمنصب المحافظ ونائب المحافظ، من خلال وضع برامج متكاملة للقيادات النسائية الشابة لإعدادها لتولي المنصب وتدريبها على القيام بمهامه، وتطوير نظم العمل لضمان تمثيل ومشاركة النساء بشكلٍ عام، والعاملات في الأجهزة التنفيذية للدولة على وجه الخصوص، في عمليات التخطيط ووضع السياسات والموازنات على المستويات الوطنية والمحلية والقطاعية، واستكمال وحدات تكافؤ الفرص في الوزارات والهيئات العامة وقطاع الأعمال والمحليات، ودعوة الهيئات القضائية والقطاع الخاص لإنشاء مثل هذه الوحدات .أثبتت المرأة المصرية جدارة في العديد من الملفات الصعبة من خلال حصولها على نسبة 25% من التشكيل الوزاري الجديد في 14 يونيو 2018 ليضاف مكتسباً جديداً للمرأة المصرية إلى سجل مكتسباتها خلال السنوات القليلة الماضية, حيث حصلن‏ على 8‏ حقائب وزارية في الحكومة , مما يؤكد الدعم الكبير الذي تحظى به المرأة المصرية في عهد قيادة مستنيرة مؤمنة بأهمية دورالمرأة في المجتمع , يأتى ذلك تتويجا لجهودها وتشجيعا لها على زيادة دورها في تنمية المجتمع ….. فالانجازات الذى شهدتها المرأة فى عهد الرئيس السيسي من تعزيز للحقوق السياسية والاجتماعية والمدنية مما يعكس الثقة في قدرات المرأة على تحقيق النمو والإصلاح في كافة المجالات التي تتولاها.

اهتمام القيادة

– أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي “أن الواجـــب الوطني والمسئولية أمام التاريخ تحتم علينا أن نسرع الخطى في تمكين المرأة، والحفاظ على حقوقها ووضعها في المكانة التي تليق بقيمتها وقدراتها وتضحياتها على مدار التاريخ، التزاما بالدستور المصري الذي يعبر عن إرادة الشعب المصري والذي رسخ قيم العدالة والمساواة، وإعمالا لما جاء به من مبادئ تكافؤ الفرص، وما كفلــه للمــــرأة مـن حقــــــوق، واتساقا مع رؤية مصر 2030 وإستراتيجيتها للتنمية المستدامة التى تسعى لبناء مجتمع عادل، يضمن الحقوق والفرص المتساوية لأبنائه وبناتــه من أجل أعلى درجات الاندماج الاجتماعى لكافة الفئات، وإيمانا من الدولة المصرية، بأن الاستقرار والتقدم لن يتحققا إلا من خلال ضمان مشاركة فاعلة للمرأة فى كافة أوجه العمل الوطنى
الحركة الجديدة للمحافظين
الجميع يترقب الحركة الجديدة للمحافظين ونسبة المشاركات النسائية فيها ، فخلال السنوات الأخيرة تطلعت النساء إلى المشاركة بفاعلية في العمل السياسي والاجتماعي …فالمرأة المصرية حققت الكثير فى العديد من المجالات، حيث أصبحت أكثر انخراطا في جميع مستويات صنع القرار، سواء في المجالين العام والخاص، وكان عام 2017 قد شهد تعيين أول امرأة فى منصب محافظ فى مصر – محافظة البحيرة،المهندسة نادية عبده.
هذا وتلزم المادة 11 من الدستور الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتمكين المرأة سياسيا، تضمنت الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي 8 وزيرات مما يعكس التوجه في عهد الرئيس السيسي لإتاحة الفرصة للسيدات لتولى مناصب قيادية، والوزيرات في الحكومة الجديدة هن:

– الدكتورة سحر نصر وزير الاستثمار والتعاون الدولي
– الدكتورة غادة والي وزير التضامن الاجتماعي
– نبيلة مكرم عبد الشهيد واصف وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج
-الدكتورة هالة حلمي السعيد يونس وزيرًا للتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري
– الدكتورة إيناس مصطفى حسن عبد الدايم وزيرًا للثقافة
– الدكتورة رانيا عبد المنعم محمد إبراهيم المشاط وزيرًا للسياحة
– الدكتورة هالة مصطفى السيد زايد وزيرًا للصحة والسكان
– الدكتورة ياسمين صلاح الدين فؤاد عبد العزيز وزيرًا للبيئة
كما أن هناك 5نواب للوزراء سيدات من إجمالي 14 نائب بما يمثل نسبة حوالى 30 % تقريبًا من النواب وهن :
– الدكتورة منى محرز على حسنين نائبًا لوزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة
– المهندسة راندة على صالح المنشاوي نائبًا لوزير الإسكان للمتابعة والمرافق
– نيفين رياض عبد المجيد القباج نائبًا لوزيرة التضامن للحماية الاجتماعية
– المهندسة غادة مصطفى لبيب عبد الغنى أبو زيد نائبًا لوزير التخطيط للإصلاح الإداري
– الدكتورة سهير أحمد عبد الحميد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمين الصحى.

تاريخ المشاركات النسائية

– فى25 سبتمبرعام 1962 د.حكمت أبو زيد أول سيدة تتقلد منصب وزيرة فى مصر، وذلك عندما اختارها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر لتكون أول وزيرة للشئون الاجتماعية وعلي مدي عشر سنوات بالوزارة كانت إسهاماتها رائدة، لقبت بـ” قلب الثورة الرحيم” من قبل الرئيس جمال عبد الناصر، عندما أشرفت على مشروع تهجيرأهالى النوبة، بعد تعرضهم للغرق مرات عديدة، خاصة بعد تعلية خزان أسوان عام 1939م وكانت حريصة أن يظل النسيج والبنيان النوبى كما كان قبل الهجرة ، ما جعلها تحصل بجدارة على ذلك اللقب. … أسست مشروعات منها مشروع الأسر المنتجة ومشروع الرائدات الريفيات ومشروع النهوض بالمرأة الريفية، كما قامت بحصر الجمعيات الأهلية وتوسعت أنشطتها وخدماتها التنموية ، كما نقلت نشاط الوزارة من القاهرة إلى كافة القرى والنجوع بالجمهورية لتصل حكمت أبو زيد بذلك إلى أربعة آلاف قرية وكانت تستيقظ من الفجر لكى تذهب إلى هذه المناطق، عند رحيل عبد الناصر فى 1970 عادت للجامعة للتدريس، ثم سافرت إلى ليبيا لعشر سنوات، خلال الفترة من 1972 إلى 1992 وعملت أستاذة بجامعة الفاتح وحصلت على نوط الفاتح العظيم .. وعندما عادت لمصر بدأت تحاضر فى قسم علم النفس والاجتماع بكلية الآداب.. وتوفيت فى سبتمبر عام 2011عن عمر يناهز 90 عاماً بعد معاناة لفترة طويلة مع المرض.
– فمنذ عام 1962 ومع تولي أول امرأة مهام وزارة شهدت مصر وعلى مدار السنوات 27 وزيرة، منهن 7 وزيرات للتأمينات والشؤون الاجتماعية (وزيرة التضامن الاجتماعي حالياً )، كما كان هناك وزيرات للبيئة والبحث العلمي والتعاون الدولي والقوى العاملة، ومرة واحدة عينت وزيرة للاقتصاد، ومرة واحدة وزيرة للصحة، ومرة واحدة أيضا وزيرة للتجارة . وكانت الفكرة العامة عن المرأة أن وجودها لمجرد التمثيل في أي حكومة لمواجهة دعوات المساواة والرد على جمعيات حقوق المرأة، وقد ظل تمثيل المرأة في الحكومات المصرية مثار حديث المنظمات النسائية في مصر على الرغم من وصول عدد الوزيرات إلى 5 من بين 31 وزيرا – في عام 1974 تولت عائشة راتب منصب وزير الشؤون الاجتماعية والتأمينات حتى عام 1978، وخلفتها في المنصب الدكتورة أمال عثمان والتي ظلت في المنصب حتى عام 1997. – في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك تولت أكثر من سيدة منصب الوزيرة، وهن الدكتورة فينيس كمال جودة (وزير الدولة للبحث العلمي في الفترة من 1993 حتى العام 1998)، وفي عام 1996 تولت الدكتورة نوال عبدالمنعم التطاوي منصب وزير الاقتصاد والتعاون الدولي حتى عام 1997، وهو العام نفسه الذي تولت فيه السفيرة ميرفت التلاوي منصب وزير التأمينات والشؤون الاجتماعية، وفي عام 2001 تولت الدكتورة فايزة أبو النجا منصب وزيرة الدولة للتعاون الدولي، وبقيت في منصبها بعد ثورة 25 يناير خلال وزارتي عصام شرف وكمال الجنزوري، ثم هى حالياً مستشارة للأمن القومي .
– في عهد حكومة المهندس إبراهيم محلب من فبراير 2014 وحتى سبتمبر 2015، ولكن عاد الرقم لينخفض مجددا في عهد حكومة شريف إسماعيل إلى 4 وزيرات فقط ثم ارتفع ليصبح 6 وزيرات، وقد اختلفت الصورة حالياً تماما عن السنوات السابقة فالمرأة الآن تتولى ملفات هامة وثقيلة، وتمكنت من تحقيق نجاح ملحوظ فيها، ونالت ثقة المجتمع.

– تولت نادية مكرم عبيد منصب وزير الدولة لشؤون البيئة، وأمينة حمزة محمود الجندي منصب وزير التأمينات والشؤون الاجتماعية، وتولت عائشة عبد الهادي منصب وزير القوى العاملة والهجرة، و مشيرة خطاب وزارة الدولة للأسرة والسكان، وسميحة فوزي إبراهيم منصب وزير التجارة والصناعة، وجورجيت قليني كيلاني منصب وزيرة الهجرة .

– عقب ثورة يناير تولت نجوى خليل منصب وزيرة التأمينات – نادية زخاري منصب وزيرة الدولة للبحث العلمي – ليلى اسكندر منصب وزيرة البيئة ثم التطوير الحضاري- د. درية شرف الدين وزارة الإعلام، – مها الرباط وزارة الصحة .
– في عهد الرئيس السيسي تولت غادة والي منصب وزير التضامن الاجتماعي، ونجلاء الأهواني منصب وزير التعاون الدولي، وناهد عشري للعمل، – هالة يوسف لوزارة السكان، – سحر نصر للتعاون الدولي، – نبيلة مكرم للهجرة، – هالة السعيد للتخطيط، – داليا خورشيد للاستثمار، – ايناس عبد الدايم للثقافة، – رانيا المشاط للسياحة .

66 قاضية
– هناك إرادة سياسية في مصر لتمكين المرأة في مواقع اتخاذ القرار، كذلك هناك رؤية واضحة حتى عام 2030 للدفع بقيادات نسائية في مجالات مختلفة، وقد أدى الإيمان بدور المرأة الهام إلى زيادة عدد القاضيات في مصر إلى 66 قاضية، كما اختارت مجلة فوربس المرأة المصرية لتكون الأولى على الوطن العربي من حيث دورها في المجتمع وقوتها في الأداء الوظيفي.. أقوى 10 سيدات عربيات
قد فازت د.سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي ود. غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي بالمركزين الثاني والثالث ضمن قائمة أقوى 10 سيدات عربيات في القطاع الحكومي عام 2017، طبقا لما أعلنته مجلة “فوربس”، ويأتي تصدر سيدات مصر القوائم وتقدم مراكزهن مقارنة بالأعوام الماضية كمؤشر من المؤشرات التي تشير لتحسن أوضاع المرأة المصرية وزيادة فرص تمكينها،
الأكاديمية الوطنية لتأهيل الشباب

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي القرار رقم 247 لسنة 2018 بتعيين الدكتورة رشا عياد راغب خليل مديراً تنفيذياً للأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب، مما يمثل تحركا كبيرا لكسر الحاجز الزجاجي لتولى المرأة مناصب في دوائر صناعة القرار في مصر

عمدة قرية

– تعيين نشوى سرحان عمدة لقرية حميدة الجندي، التابعة لمركز مغاغة بمحافظة المنيا، وتعيين نيفين جامع رئيساً تنفيذياً لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لمدة عامين قابلة للتجديد.
ممثل افريقيا للطب الوقائي
– اختيار د.جميلة نصركممثل عن مصر وقارة افريقيا للطب الوقائي للقلب، في الجمعية العالمية لطب وقاية القلب، وكذلك اختيارها كمحكم للأبحاث من كل أنحاء العالم،
رئيس النيابة الإدارية
– تعيين المستشارة رشيدة محمد فتح الله من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي في منصب رئيس هيئة النيابة الإدارية، ود.ماريان عازر عضو مجلس النواب، تم اختيارها ضمن أفضل 100 أكاديمي ومتخصص على مستوى العالم من منظمة بايوتيك العالمية… منح الرئيس عبد الفتاح السيسى وسام الجمهورية من الطبقة الأولى المستشارة فريال حميدة قطب رئيسة هيئة النيابة الإدارية السابقة .. شهدالرئيس أداء حلف اليمين للمستشارة أماني محمد بدر الدين الرافعي رئيسة لهيئة النيابة الإدارية.
المقعد الدولي
– فازت د.إقبال السمالوطي للمرة الثانية بالمقعد الدولي للمشاورة الجماعية للمنظمات الكبرى غير الحكومية باليونسكو في دولة كمبوديا ، وذلك بعد منافسه مع ستة من كبري المنظمات غير الحكومية.

المجتمع المدنى

– على المستوى العالمى تبلغ نسبة تمثيل المرأة في البرلمان 24%، كما أن هناك 9 رئيسات على مستوى العالم و14 رئيسة وزراء، كما تشغل المرأة نحو 20% من قيادات المجتمع المدني.

وصول 89 سيدة لمجلس النواب

شهد البرلمان فى عام 1924، أولى محاولات المرأة المصرية للمشاركة فى الانتخابات، وخلال حفل افتتاح البرلمان فى مارس 1924 تقدمت المرأة بطلب حضور الحفل، وحملن لافتات كتب عليها “احترموا حقوق نسائكم”، وطالبت بمنح النساء حق الانتخاب، وأمام إصرارهن على الحضور تم تخصيص مقصورة لهن عام 1925 ثم مقصورتين، ثم تبع ذلك إعلان البرلمان بأنه سيناقش بالفعل حق المرأة فى التصويت أثناء انعقاد جلساته.

– تعد المرأة المصرية أول امرأة عربية تمثل بلادها سياسيًا فى البرلمان حيث دخلت معترك الحياة البرلمانية عام 1957 حينما أعطى الرئيس الراحل جمال عبد الناصر حق الانتخاب والترشح للمرأة المصرية بموجب دستور 1956 وفتح باب الترشح وتقدمت 8 سيدات للترشح، – سجل التاريخ يوم 14 يوليو عام 1957 على أنه تاريخ دخول أول امرأة مصرية إلى البرلمان حيث تعد السيدة راوية عطية أول امرأة تدخل البرلمان المصرى كعضو كامل الأهلية عن دائرة الجيزة … تمثل المرأة حاليا نسبة 15% من عدد النواب بالبرلمان، ووصول 89 سيدة إلى مجلس النواب، هو حدث تاريخي غير مسبوق في حياة البرلمانات المصرية، لاسيما مع وصول 75 منهن عن طريق الإنتخاب الحر المباشر، سواء بالمنافسة على المقاعد الفردية، أو عن طريق القائمة المُطلقة.
الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030

تسعى الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030 التى أصدرها المجلس القومى للمرأة ، الاستراتيجية إلى التأكيد على التزام مصر بحقوق المرأة ووضعها موضع التنفيذ وفقاً لما أقرته المواثيق الوطنية وعلى رأسها دستور 2014، والاتفاقيات والمواثيق والإعلانات الدولية التي التزمت بها مصر.

أشارت الاستراتيجية إلى أن المادة الـ “11” من الدستور نصت على أن “تعمل الدولة على اتخاذ التدابير الكفيلة بضمان تمثيل المرأة تمثيلاً مناسباً في المجالس النيابية”، وتتمثل أهداف محور التمكين السياسى فى تحفيز المشاركة السياسية للمرأة بكافة أشكالها بما فى ذلك التمثيل النيابى على المستويين الوطنى والمحلى، ومنع التمييز ضد المرأة فى تقلد المناصب القيادية فى المؤسسات التنفيذية والقضائية وتهيئة النساء للنجاح فى هذه المناصب.

حول زيادة تقلد المرأة للمناصب القيادية في الأجهزة التنفيذية للدولة وتعزيز أدائها فيها، حددث الاستراتيجية ضرورة التخطيط للتوسع في تولي المرأة لمنصب المحافظ ونائب المحافظ، من خلال وضع برامج متكاملة للقيادات النسائية الشابة لإعدادها لتولي المنصب وتدريبها على القيام بمهامه، وتطوير نظم العمل لضمان تمثيل ومشاركة النساء بشكلٍ عام، والعاملات في الأجهزة التنفيذية للدولة على وجه الخصوص، في عمليات التخطيط ووضع السياسات والموازنات على المستويات الوطنية والمحلية والقطاعية، واستكمال وحدات تكافؤ الفرص في الوزارات والهيئات العامة وقطاع الأعمال والمحليات، ودعوة الهيئات القضائية والقطاع الخاص لإنشاء مثل هذه الوحدات .


المصدر 
© Copyright 2015. All Rights Reserved.