HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
تقرير قناة الغد العربي| انطلاق مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية بالقاهرة

هدى بدران: الاحتلال يحرم الفلسطينيات من أبسط حقوقهن
تاريخ النشر: 30/04/2018
منى إمام
الإثنين، 30 أبريل 2018 - 08:42 م

 
 
 
عقد الاتحاد العام لنساء مصر بالتعاون مع لجنة التضامن الأفرواسيوي والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، ندوة للتضامن مع الشعب الفلسطيني، اليوم الاثنين، وذلك بمقر لجنة التضامن المصرية، والتي افتتحت بفيلم تسجيلي يعرض نضال المرأة الفلسطينية في مقاومة الاحتلال. 
 
وقال الدكتور حلمى الحديدي، رئيس منظمة تضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية، «إن حركة التضامن مع الشعب الفلسطيني تراجعت لعدة أسباب أولها حالة الانقسام الفلسطيني، وغرق البلاد العربية في مشكلاتها، وضعف الحركة الشعبية، ودخول بعض الدول العربية في حالة احتراب داخلي، مما جعل قضية فلسطين مأساة فلسطينية»، مؤكدا ضرورة استمرار المقاومة بكل صورها ومعانيها حتى تنتصر القضية.
 
وتحدثت هدي بدران، رئيس الاتحاد العام لنساء مصر، عن أوضاع نساء فلسطين الصحية والانتهاكات التي يتعرضن لها من قبل الاحتلال، سواء ما ارتبط بالتهجير والاستيلاء على الأراضي، أو الاعتقالات المتكررة، حيث يحرمهن من أبسط الخدمات الصحية والتعليمية بجانب العنف المكثف الذى يمارس ضدهن، وفي ذات الوقت تقاوم النساء الفلسطينيات بكل السبل لحفظ تاريخ فلسطين  ومقاومة الاحتلال.
 
وأشارت عبلة الديجانى، رئيس الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، خلال كلمتها، إلى آثار قرار الرئيس الأمريكي ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس، وهو القرار الذى أثار غضب الشعب الفلسطيني، واستمرت حركته الرافضة للمؤامرة التى يتعرض لها من جانب أمريكا التي تساند إسرائيل في كل ممارساتها الإجرامية.
 
وأضافت كريمة الحفناوي، القيادية بجبهة نساء مصر، «أن كفاح النساء الفلسطينيات ممتد من ليلى خالد إلى عهد التميمى، حيث إن وحدة قوى المقاومة الفلسطينية أصبحت مهمة وضرورة، وتعدد أشكال المقاومة من مقاومة دبلوماسية إلى مقاومة مسلحة إلى أشكال المقاومة الثقافية.
 
وشددت الدكتورة ثريا عبد الجواد عن حزب التحالف الشعبى على أهمية التضامن مع الشعب الفلسطيني بوصفها القضية العربية، حيث كنا ننتظر بعد الثورات العربية تضامنا أكبر مع القضية الفلسطينية، إلا أن شروط التضامن لم تعد متحققة بشكل كاف، وأصبحت القضية الفلسطينية في مأزق بسبب ضعف القوى الشعبية والسياسية وسيطرة قوى الرجعية العربية على قيادة المنطقة، بل إن المقاومة أصبحت توصف بالإرهاب، وهذا يعطل إمكانيات التضامن وأدواته.

المصدر : الاخبار 
© Copyright 2015. All Rights Reserved.