HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
تقرير قناة الغد العربي| انطلاق مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية بالقاهرة

مطالب نسائية بضرورة التمكين الاقتصادي للمرأة في العام الجاري
تاريخ النشر: 12/04/2018



طالبت عدد من المنظمات النسائية، بضرورة التمكين الاقتصادي للمرأة في الفترة المقبلة وخاصة بعد إعداد دراسات وتقارير أثبتت تراجع التمكين الاقتصادي للمرأة، في عام 2017، عن العام السابق.

وقالت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، إن هناك تحركات يقوم بها المجلس القومي من أجل تمكين المرأة اقتصاديا ضمن مخطط تنفيذ استراتيجية 2030 العالمية، وتم عرض عدد من الرؤى والأفكار حول ذلك، بالإضافة إلى الاهتمام بالمرأة المصرية والوافدة وذلك بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، وهيئة كير الدولية.

وأضافت مايا مرسي، أنه تم تكليف رؤساء الأفرع بالمحافظات على ضرورة النزول للسيدات والعمل على إزالة العقبات من أجل تمكينها اقتصاديا، فالمجلس يولي اهتماما كبيرا بقضية التمكين الاقتصادي للمرأة، مشيرة إلى أن مركز تنمية مهارات المراة بالمجلس يفتح أبوابه لتنمية مهارات المرأة المصرية والوافدة ومساعدتها على إقامة مشروعات صغيرة.

ومن ناحيتها؛ أوضحت الدكتورة هدى بدران، رئيس الاتحاد النوعى لنساء مصر، إنه تم إجراء دراسة في عدد من الدول العربية وهم مصر والجزائر والسعودية وتونس والمغرب والبحرين، حول "التمكين الاقتصادي للمرأة وعلاقته بالتعليم الأساسي"، وبالتعاون أيضا مع مكتب المرأة بالأمم المتحدة، وأتضح أن ارتفاع مستوى تعليم المرأة ادى لزيادة الطلب على العمل، وانخفاض معدلات الإنجاب، وانخفاض فر فرص العمل للمرأة في القطاع العام والخاص.

وأشارت بدران، إلى أن الدراسة أضححت مواجهة المراة العربية لعادات وثقافات سواء كانت اجتماعية أو سياسية أو اقتصادية، تحد من نشاطها وتؤثر بشكل سلبي على مشاركة المرأة في الحياة العامة، والتمكين الاقتصادي، وتحد من نشاطها خارج المنزل.

وأضافت أن ارتفاع معدلات بطالة بشكل عام وخاصة النساء، يرجع لقوانين العمل تميز ضد المرأة في بعض جوانبها، حيث تسمح بعملها في بعض القطاعات دون غيرها، وهو ما يحدث في بعض الدول العربية، وهناك من عدل قوانينها لإلغاء بعض صور التمييز النوعي.

فيما قالت الدكتورة نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، إن التقرير السنوي الذي أصدره المركز أوضح التراجع الملحوظ في التمكين الاقتصادي للمرأة، فقد احتلت مصر في مؤشر إتاحة الفرص والمشاركة الاقتصادية المركز 135 من بين 144 لعام 2017 وفق تقرير الفجوة بين الجنسين، وفي هذا المركز تراجع عن عام 2016 حيث احتلت مصر المركز الـ ١٣٢ على مستوى العالم لعام 2016، والمركز 139 لعام 2015.

وأشارت إلى أنه زاد استمرار معدلات البطالة بين النساء عن الرجال، فقد بلغ معدل البطالة بين الرجال خلال الربع الأخير من 2017 نسبة 7.8%، في حين بلغت نسبة بطالة النساء خلال نفس الفترة 23.3%.، مطالبة بضرورة التمكين الاقتصادي للمرأة وفتح آفاق متنوعة لمساندة المرأة في التمكين الاقتصادي
© Copyright 2015. All Rights Reserved.