HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
تقرير قناة الغد العربي| انطلاق مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية بالقاهرة

هدي بدران: نضال نساء إيران فخر للنساء في العالم
تاريخ النشر: 23/02/2018
شاركت الدكتورة هدى بدران، الأمين العام للاتحاد النسائي العربي، رئيس اتحاد نساء مصر، بمؤتمر «النساء قوة التغيير، انتفاضة إيران ودور المرأة» والذى عقد في باريس في الفترة من 17- 21 فبراير، نظّم المؤتمر المعارضة الإيرانية، لدعم مطالب المرأة والشعب الإيراني في الحرية والتغيير.


وألقت هدي بدران كلمة في المؤتمر أكدت فيها أهمية دور النساء في التغيير، ودعم المطالب الديمقراطية، والتصدي للحكم الدينى وولاية الفقية بإيران، وجاء في كلمتها «نوجه التحية لنضال نساء إيران، إن نضالكم ضد ولاية الفقيه، الذي يحكم باسم الدين، هو إنجاز كبير، ليس فحسب لإيران وحدها، لأن هذا النضال خطوة هامة ضد التطرف الديني»، وأضافت بدران «إننى متفائلة بهذا الحشد النسائي والتضامن الدولي مع المرأة الإيرانية، وسنرى بفضل نضال النساء الإيرانيات مستقبلاً عظيمًا».
وقد وجهت خلال المؤتمر مريم رجوي، رئيسة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، التحية إلى النساء الباسلات والحرائر في إيران اللاتي يلعبن دورًا في الخط الأمامي في النضال ضد التطرف، وكذلك لجميع النساء اللاتي يقاومن الديكتاتورية والتطرف والعنف في ربوع العالم، لاسيما النساء السوريات، وأضافت «انتفاضة إيران ليست مجرد إسقاط نظام سياسي. وإنما انتفاضة ضد التطرف والرجعية المتسترة بالدين. وهذا شروق جديد. بزوغ فجر حافل بالآمال ليس للشعب الإيراني فقط وإنما لكل أبناء شعوب المنطقة والعالم».
وأكدت مريم رجوي: يوم تُحطم النساء الإيرانيات فيه خندق التطرف في إيران، ستقفز الحرية والمساواة في كل العالم، لذلك أكبر مشروع للنساء في هذه الفترة للمدافعين عن حقوق النساء، هو دعم انتفاضة الشعب الإيراني ضد التطرف والرجعية. كل خطوة من أجل الدفاع عن النساء المعتقلات، وأي سعي للكشف عن تعذيب السجناء وأي عمل لإرغام الحكومات على قطع العلاقات مع هذا النظام ستكون مؤثرة للغاية.

واعتبرت «رجوي» هدف الملالي من قمع النساء، بما في ذلك الحجاب القسري، هو قطع الطريق على النساء وفرض الكبت في كل المجتمع وقالت: خلافًا لادعاء النظام، إن فرض الحجاب هو بالضبط ضد الإسلام الحقيقي. قبول الدين يتم على أساس الانتخاب الحر والطوعي لكل فرد. ولكن النظام حينما يريد قطع الأنفاس السياسية للمجتمع، يُصعّد الحملات والهجمات بحجة سوء الحجاب، والنساء المجاهدات شاركن في التظاهرات الاحتجاجية ضد الحجاب القسري منذ بدايات الثورة بينما هن محجبات.
وخاطبت رجوي النساء في عموم إيران: دوركن هو كسر أجواء الخوف وعدم الثقة، وإحياء الأمل والجرأة لدى المواطنين وإعطاء زخم قوي للشباب لمواجهة القمع. استمرار الانتفاضة بحاجة إلى قيام النساء من كل الشرائح في كل مدينة وقرية بتشكيل معاقل العصيان ومجالس المقاومة.
كما تم في المؤتمر عرض مقاطع فيديو حول دور المرأة في انتفاضة إيران وعروض أخرى حيث لاقت إقبالاً من قبل المشاركين.

جديدر بالذكر أنه شارك بالمؤتمر عدد من النساء البارزات بمن فيهن شخصيات سياسية ومشرعات وحقوقيات وقاضيات وأمهات الشهداء والمدافعات عن حقوق النساء من 23 بلدًا من خمس قارات، منهن سوزانا مدينا، رئيسة الاتحاد الدولي للقاضيات، والسيدة اود دوتوئن، مؤسسة منتدى المرأة للاقتصاد والمجتمع، ووزيرة حقوق الإنسان الفرنسية السابقة، راما ياد.

المصدر : المصري اليوم 
 
© Copyright 2015. All Rights Reserved.