HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
تقرير قناة الغد العربي| انطلاق مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية بالقاهرة

يوم غضب في الاتحاد العام للمراة الفلسطينية في مصر تنديدا للقرار الأمريكى بشأن القدس
تاريخ النشر: 09/12/2017

نظم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في جمهورية مصر العربية،اليوم، “يوم غضب” تنديدًا بالقرار الأمريكي بشأن مدينة القدس واعتبارها عاصمة دولة الاحتلال الإسرائيلي، بحضور, عبلة الدجانى رئيسة الاتحاد العام للمراة الفلسطينية في مصر، وعضوات الهيئة الادارية بالاتحاد، ولفيف من السيدات الفلسطينيات، وعضوات الاتحاد وعدد من ألاحزاب النسائية المصرية، حيث ألقى كلًا من حزب التجمع، والجبهة الوطنية لنساء مصر بيانا تنديدًا لقرار ترامب بشأن نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس الشريفة، وإعتبارًا منه أن القدس عاصمة إسرائيل.
يشار إلى أن الاتحاد العام للمراة الفلسطينية في مصر أصدر بيانا احتجاجا على القرار الأمريكى بشأن القدس،قرأته وسام الريس عضو الهيئة الادارية بالاتحاد حيث جاء فيه.. “يدين الاتحاد العام للمراة الفلسطينية في جمهورية مصر العربية، ومعه الشعب الفلسطيني أجمع بغضب جارف القرار الوقح للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس والاعتراف بها كعاصمة للكيان الصهيوني، حيث يعيد للأذهان مافعله بلفور قبل مائة عام، حيث أعطى من لا يملك لمن لا يستحق”.
وقال البيان ” ان الاتحاد يدين هذا التصرف غير المسؤول ويؤكد أن الولايات المتحدة أسفرت تمامًا عن وجهها المنحاز إلى جانب العدو الصهويني، وبذلك نفت صفتها كراعي لعملية السلام في منطقة الشرق الأوسط، وأصبحت طرفًا في الصراع وهذا سيدمر أي أمل في تسوية سلمية في المستقبل”.
وأضاف ” القدس التي أكدت الأمم المتحدة بجميع القرارات الصادرة عن مؤسساتها المختلفة أن هويتها عربية إسلامية، ورفضت أي محاولات لتغيير طبيعتها وتركيبتها الجغرافية والديموغرافية، لن يستطيع ترامب وأمثاله من الصهاينة أن يفرضوا عليها واقعًا جديدًا”. وقال “يطالب الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية قياداتنا الفلسطينية الإسراع بالمصالحة الوطنية حتى يكون الشعب الفلسطيني صفًا واحدًا في وجه المؤامرات التي تحاك ضده، لتحقيق أهدافنا الوطنية”.
وطالب الاتحاد في نهاية البيان جميع القوى المناصرة للعدل والسلام في جميع أنحاء العالم الوقوف في وجه الطغيان الصهيوني الأمريكي، وإدانة هذا القرار، والضغط للتراجع عنه”
 
© Copyright 2015. All Rights Reserved.