HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
تقرير قناة الغد العربي| انطلاق مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية بالقاهرة

الصحافة والاهتمام بالمرأة
تاريخ النشر: 12/11/2017
الصحافة والاهتمام بالمرأة

 سوسن الجندى

لم تحظ المرأة المصرية بصورة ملائمة فى الصحافة فى 2017 «عام المرأة»، فقد جاءت الصحف تقليدية ونمطية موجهة للمرأة فى الطبقة المتوسطة ومنشغلة عن قضايا المرأة فى سائر الطبقات الاجتماعية..تلك هى الخلاصة التى أشارت إليها د. هدى بدران رئيس مجلس إدارة الاتحاد النوعى لنساء مصر وأمين عام الاتحاد النسائى العربى العام فى ندوة أقيمت أخيرا بالمجلس الأعلى للثقافة حول صورة النساء فى «صحافة عام المرأة».

وأشارت الكاتبة سكينة فؤاد إلى أن حجم الإصدارات أصبح أكبر من أن يستطيع أحد متابعته. وقالت إنه على الرغم من المتغيرات التى حدثت فى عام المرأة لصالحها إلا أن الرئيس السيسى هو الذى أثار بنفسه قضية زواج القاصرات. وقالت إن قضايا كالزيادة السكانية لم تجد من يتناولها فى صحافة المرأة، مضيفة أن وعى المرأة المصرية، الذى تراهن الدولة عليه، هو وعى فطرى لم ينشغل الإعلام بتدعيمه، كما يجب. وقالت ان الدين كان عظيما فى معالجته لقضايا المرأة غير أن هناك فرقا كبيرا بين معالجة الدين ومعاملة المرأة على يد من يطبقون الدين. ونادت بضرورة إطلاق القدرات العظيمة وتحريرها من عوامل التجريف.

ثم تحدثت الكاتبة فريدة النقاش عن أن أغلب المنابر الصحفية تخاطب الطبقة المتوسطة العليا ولا تراعى ظروف المجتمع الاقتصادية. ومن حيث الشكل تضع الصحف المرأة والطفل معا رغم ما يشير اليه علماء الاجتماع بأن التربية عملية مشتركه بين الرجل والمرأة، وأشارت الى أن المرأة الريفية تعمل 18 ساعة يوميا رغم أنها مصنفة على أنها تقبع فى البيت بلا عمل. وقالت أنه من الملاحظ توسع الصحف فى الاهتمام بالصحة النفسية، بعد أن كان التركيز على أدوار المؤسسات الدينية والتعليمية والصحية.

وأضافت ان الفتوى قد صارت مرجعا أقوى من الدستور والقانون، وأن الفتاوى المطالبة (بالحجر) على المرأة مازالت كثيرة، مشيرة الى أن التعديلات التى أجريت على قانون الأحوال الشخصية هى تعديلات شكلية ومازال القانون قائما على فكرة الطاعة، وهى فكرة دخيلة على الإسلام لا يعرفها القرآن الذى أشار الى المودة والرحمة وليس الطاعة. وقالت إن نساء الطبقات الفقيرة يعانين من مشكلات جمة ويفضلن الاستمرار فى الحياة الزوجية عن الخروج الى الشارع بلا مأوي. وقالت إن رئيسات تحرير لمجلات المرأة لديهن حس صحفى عال لكن عددهن غير كاف ولا معنى لوجود رئيسات تحرير لمجلات المرأة فقط دون رئيسات تحرير للجرائد والمجلات عموما ليكون هناك تكافؤ عددى .

المصدر : الاهرام 
 
© Copyright 2015. All Rights Reserved.