HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
تقرير قناة الغد العربي| انطلاق مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية بالقاهرة

«نساء مصر» تجوب 3 محافظات لمناهضة التمييز النوعي والديني
تاريخ النشر: 17/09/2017
«الحكاية ليست دين ونوع» بهذا الشعار بدأت «عروض مسرحية ورسم، وفرق غنائية وعزف موسيقي» طالبات الجامعات بالتعاون مع الاتحاد العام لنساء مصر لمناهضة التمييز النوعي والدينى في ثلاث محافظات «القاهرة والإسكندرية والمنيا» بدأها الاتحاد بالتعاون مع الجامعات ووزارتى الثقافة والشباب الأسابيع الماضية.وجاء ذلك بمشاركة 500 شاب، حيث واصل الاتحاد ورش تدريبية بمحافظة الإسكندرية، الجمعة.

واستعرض المشاركون من الشباب وطلاب الجامعات خلال الورش مهارات التمثيل والعزف والغناء والرسم والتصوير، حيث تستهدف الورش دعم القدرات الفنية للشباب المشاركين لكي يتمكنوا من إنتاج أعمال فنية تناهض التمييز الديني والنوعي.
وتضمنت الورش عروضا غنائية بكلمات وألحان وتأليف مجموعة من الشباب كلها لمناهضة التميز النوعي والعنف الدينى والاضطهاد، مؤكدين أنهم ليسوا ضد الاختلاف لكن ضد التمييز في مصر، وتم عرض لوحات فنية كلها لمناهضة التمييز بين الرجل والنساء في العمل والمنزل والمجتمع أكمله وأيضا مناهضة التمييز الدينى والتطرف.
وقالت الدكتورة هدي بدران رئيس الاتحاد النوعي لنساء مصر، إن هذا المشروع هدفه مناهضة التمييز النوعي والدينى وكل مظاهر التطرف والعنف ضد النساء ذلك لأن هناك جزءا كبيرا من شباب مصر يعاني من الإحباط الذي يدفعه ليكون فريسة للجماعات المتطرفة.
وأضافت لـ«المصري اليوم» أن مشروع الثقافة والمسرح ضد التمييز ينفذه الاتحاد بالتعاون مع وزارة الشباب وجامعة القاهرة، كما سبق وان قام الاتحاد بتنفيذ عدة ورش فنية بمحافظتي المنيا والقاهرة، وكانت محطته أمس على مدار يومين بدأ من الاربعاء وحتى اليوم السبت بالإسكندرية حيث شارك فيه نحو 150 شابا من طلاب الجامعات ورواد مراكز الشباب.
وتابعت: «المشروع تضمن 9 عروض مسرحية في إسكندرية و9 بالمنيا و5 من القاهرة، بجانب اربع فرق غنائية و75 مشارك بالرسم في المحافظات الثلاثه، مضيفه أن المشروع يستهدف استقطاب الشباب نحو البناء واستغلال طاقاتهم خلال فترة الصيف في ممارسة أنشطة فنية تستهدف مقاومة التمييز حتى لا يتم تركهم فريسة للاحباط والاتسغلال في أعمال ارهابية، كما أن العروض الفنية تستهدف زرع روح الانتماء للبلد، خاصة أن أغلب الشباب بعد التخرج يكون عرضه للاستغلال ومشاركتهم في أعمال إبداعية يساعدهم في محاربة الإحباط الذي يصيبهم بجانب المشاركة في ايصال رسائل من خلال الفن أن البلد رغم المشاكل لكن لابد من العمل والبناء وإلا نسمح للإرهاب بتدميرها بجانب أن كثيرا من الشباب من خلال أعمالهم يساعد غيره على مناهضة التمييز والفكر الإرهابي بجانب إصلاح عقول الناس من خلال أعمالهم».
وأشارت إلى أن «العروض تستهدف المواطنة وزرع الانتماء شارك فيها حتى الآن أكثر من 500 شاب بالمحافظات، وكل الشباب أثروا بشكل كبير في عائلاتهم، ومن المقرر أنه آخر ديسمبر المقبل يتم إقامة مهرجان كبير لعرض جميع عروضهم الفنية وأحسن لوحة فنية سواء رسم أو مسرح أو غناء ستأخذ جائزة».


المصدر المصري اليوم 
© Copyright 2015. All Rights Reserved.