HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
تقرير قناة الغد العربي| انطلاق مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية بالقاهرة

«اتحاد نساء مصر» يستعرض تجارب الدول العربية حول قانون الأحوال الشخصية
تاريخ النشر: 30/04/2017
«اتحاد نساء مصر» يستعرض تجارب الدول العربية حول قانون الأحوال الشخصية
 كتب: غادة محمد الشريف |

واصل اتحاد نساء مصر رئاسة الدكتورة هدي بدران، وجامعة القاهرة، عقد جلسات لمناقشة قانون الأحوال الشخصية وتعديله وإشكاليات الطلاق.

وتناولت الجلسة الثانية لمؤتمر «قوانين الأحوال الشخصية وإشكاليات الطلاق» عرض تجارب الدول العربية فيما يخص الأحوال الشخصية وخاصة المواد التي تحكم الحضانة والرؤية بحسب بيان للاتحاد اليوم.
وأدارت الجلسة فاطمة خفاجي، خبيرة النوع الاجتماعي، وقدمت فيها أربع دول عربية تجاربها في تعديل قوانين الأحوال الشخصية، قدمت زاهية عمومو، عضو الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق المرأة، تجربة المغرب في تغيير قانون الأحوال الشخصية.
بينما عرضت تجربة لبنان الباحثة داليدا البيطار الأستاذة بجامعة بيروت كما قدمت رؤية مقارنة لقوانين الأحوال الشخصية في الدول العربية مركزة على مسالة الحضانة والرؤية في كلا من مصر ولبنان وتونس وفلسطين والمغرب والجزائر والسعودية.
وعرضت نهى المعايطة قانون الأحوال الشخصية بالأردن بينما قدمت بثينة البلطي مدونة الأحوال الشخصية بتونس.
وناقشت الجلسة الثالثة التي أدارتها المحامية زاهية عمومو رؤية الشريعة الإسلامية للأحوال الشخصية تحدث فيها الدكتور محمد كمال أمام أستاذ الشريعة بجامعة الإسكندرية وأشار أمام في الجلسة إلى إن مصر ليس لديها قانون مختص بالأحوال الشخصية ولكن لدينا مواد تحكم الأحوال الشخصية ونحتاج إلى قانون يختص بهذه المسالة.
وعرض أستاذ القانون اشرف جابر مقترح الاتحاد العام لنساء مصر لتعديل قانون الأحوال الشخصية بينما تحدث عن التجارب القانونية والتقاضي في مصر الأستاذ عبدالمجيد بدر كمتحدث عن نقابة المحامين.
وأشار «بدر» إلى دواعي وأسباب الطلاق في القانون المصري وكذلك المواد التي تنظم الرؤية والحضانة كما تحدث عن إجراءات التقاضي ،مشيرا إلى ضرورة تسهيلها وتسريعها بما يحقق المصلحة الفضلى لإطراف التقاضي
وأكدت الدكتورة هدى بدران رئيس اتحاد نساء مصرعلى ضرورة تعديل بعض تشريعات الأحوال الشخصية لتناسب مع التغيرات والتطورات التي تحكم منظومة القيم اليوم، مشيره إلى إن الاتحاد بالتعاون مع عدد من أساتذة وفقهاء القانون والشريعة أعد مشروع قانون بديل للمواد القانونية التي تحكم الأحوال الشخصية.
وأضافت «بدران» أن المعالجة القانونية جزء من حل المشكلة لكن العلاقات في مؤسسة الأسرة تحتاج إلى معالجات متكاملة القانون جزء منها.
وأكد الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة تلعب أدورا في مناقشة ومعالجة مشكلات المجتمع وتتعاون مع كل المهتمين بذلك، وذلك خلال كلمته التي ألقاها في المؤتمر الذي عقده الاتحاد العام لنساء مصر لمناقشة «الطلاق وأشكالياته القانونية والاجتماعية»بالتعاون مع جامعة القاهرة.
واضاف «نصار» أن تعاون الجامعة مع الاتحاد العام لنساء مصر في عدة أنشطة منها هذا المؤتمر والذي يناقش قضية الطلاق بوصفها مشكلة اجتماعية ترتبط بجانب البناء القانوني إلى البناء الفكري والثقافي.
وعن أثار قضية الطلاق أشار «نصار» إلى ظاهرة أطفال الشوارع والتفكك الأسري كأحد الآثار المرتبطة بمشكلة الطلاق، وهى قضايا تحتاج إلى معالجات متنوعة وليست حلول قانونية فحسب، فالقانون ضابط للسلوك لكن هناك موجهات للسلوك أخرى، ورحب في نهاية كلمته بالوفود العربية المشاركة في المؤتمر.
© Copyright 2015. All Rights Reserved.