HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
تقرير قناة الغد العربي| انطلاق مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية بالقاهرة

مصر تتقدم 4 خطوات في "تمكين المرأة"
تاريخ النشر: 30/10/2016
إعداد محمود نجم

احتلت مصر المركز 132 في مؤشر الفجوة بين الجنسين من بين 144 دولة، وذلك مقارنة بالمركز 136 في العام الماضي، وفقا للمؤشر الصادر مساء أمس عن المنتدى الاقتصادي العالمي.
واستطاعت مصر تضييق الفجوة بين الذكور والإناث وفقا لعدة مؤشرات، أهمها المساواة في الرواتب، وتواجد المرأة في البرلمان والوظائف الفنية، وانخفاض معدلات الأمية النسائية.
وقد أنهت مصر "تقريبا" الفجوة بين الذكور والإناث فيما يخص معدلات الالتحاق بالتعليم الابتدائي والثانوي، ولكن هذا لم يمنع التراجع في معدلات توظيف المرأة، وحصة المرأة من إجمالي الدخول.
وتستحوذ الإناث على 31% فقط من سوق العمل في مصر، لتحتل المرتبة 138 عالميا، وهو أسوأ ترتيب في مؤشر فرعي لمصر في التقرير الذي شمل عدد كبير من المؤشرات التي تقارن اوضاع الإناث بالذكور.
ويبلغ عدد النساء "المهنيات" ثلثي عدد الرجال في مصر، بينما يتساوي العدد تقريبا في 68 اقتصاد في العالم، والمهنيون هم الحاصلون على شهادة أو مؤهل يضمن التأهل لأداء وظيفة أو مهمة بالشكل الأمثل في حقل مهني تخصصي دقيق، مثل الطب والهندسة والمحاماة.

أما أفضل تقييم لمؤشر فرعي، فهو الخاص بالفوارق في الرواتب بين الذكور والإناث لنفس العمل، حيث تحتل مصر المرتبة 19 عالميا فيما يخص الفوارق بين الرواتب. وتحصل المرأة المصرية على 76% من الأجر المُقدم للرجل الذي يشغل نفس وظيفتها، وهي نسبة مرتفعة للغاية مقارنة بباقي دول العالم، حيث تحصل النساء في رواندا "الأولى في العالم"، على 88% مما يحصل عليه الرجال في نفس الوظيفة.

وبلغ معدل الأمية بين النساء في مصر 32%، ينخفض بين الذكور إلى 16% فقط، هذا على الرغم من التفوق الضئيل لمعدل التحاق الإناث بالتعليم الابتدائي والثانوي على معدل التحاق الرجال.
وبشكل عام، يبلغ معدل الالتحاق بالتعليم الابتدائي في مصر 98% وهو مرتفع عالميا، وينخفض المعدل إلى 82% تقريبا في المرحلة الثانوية، ثم إلى حدود 30% في الجامعة، التي يظهر فيها انخفاض معدل التحاق الإناث عن الذكور.
ويبلغ متوسط عمر النساء في مصر 63 عاما، بزيادة عامين عن متوسط عمر الرجال، ولا توجد غير 3 دول في العالم يبلغ متوسط عمر النساء فيها أقل من الرجال، هي قطر والكويت ومالي.

أما التقدم الأكبر لمصر، فقد شهده مؤشر التمثيل السياسي للمرأة، حيث قفز ترتيب مصر من المركز 136 عالميا إلى 115 هذا العام، فقد تسبب بلوغ نسبة النساء للرجال في البرلمان المصري 15%، إلى احتلال مصر المركز 99 عالميا، وهو نفس الترتيب المرتبط بتمثيل المرأة في مجلس الوزراء، حيث تبلغ نسبة التمثيل النسائي الوزاري 12%.
ولم يشمل تقييم العام الماضي نسبة تمثيل المرأة في البرلمان لعدم وجوده من الأساس.

المصدر : اصوات مصرية 
 
© Copyright 2015. All Rights Reserved.