HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
تقرير قناة الغد العربي| انطلاق مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية بالقاهرة

مائدة مستديرة لمناقشة مقترح قانون الأسرة الجديد
تاريخ النشر: 10/03/2016
الخميس, 10 مارس 2016 21:50
 
كتبت/ آية توفيق

قالت عايدة نور الدين المحامية والخبيرة بقضايا المرأة "ان هناك حاجة ماسة لإعادة النظر فى قوانيين الأحوال الشخصية فى مصر ونحن بصدد مناقشة عدد من القضايا الهامة التى تؤرق المجتمع خاصة قانون الأسرة وهى (الخطبة – الزواج – الطاعة – النفقة – التطليق – الخلع – الرؤية – الحضانة والإصطحاب – صندوق الأسرة – الثروة المشتركة للزوجين)  من خلال مناقشة مقترح حول قانون أسرة جديد خاصة بعد ان أصبح بالبرلمان المصرى عدد 89 نائبة عن الشعب وليس المرأة فقط"
وأوضحت ان هذا المقترح تم اعداده بموجب لجنة قانونية بالاتحاد النوعى لنساء مصر والتى شكلت من (مساعد وزير العدل، وعدد 2ممثل عن مجلس الدولة والمستشارة حنان الشعراوى رئيس محكمة الأسرة بمحكمة شمال القاهرة ود.فاطمة خفاجة عضو الاتحاد النوعى لنساء مصر وا.ثناء الشيمى مدير مكتب شكاوى المرأة بالمجلس القومى للمرأة سابقا ود. فتوح الشاذلى استاذ القانون الجنائى بكلية حقوق جامعة الاسكندرية ودكتور محمد الامام استاذ الشريعة بكلية حقوق الاسكندرية ود. أشرف مصطفى كلية حقوق حلوان وا. عايدة نورالدين المحامية وعضو مجلس إدارة الاتحاد النوعى لنساء مصر وخبير حقوق المرأة والطفل)
كما تم عرض مقارنة بين مواد قوانيينن الأحوال الشخصية الحالى  والمقترح حيث أوضحت نورالدين ان هناك قوانين منذ عام 1907 تحكم العلاقات داخل الاسرة ولكنها تتاثر طبقا للمتغيرات العالمية والمحلية والاقليمية المحيطة ومنها ما هو سلبى وإيجابى خاصة على المرأة المصرية.
وأضافت نورالدين ان الركود الاقتصادى والسياسى والنزاعات المسلحة بالمنطقة وعلى مستوى الدول ساهم كثيرا فى زيادة نسبة المرأة المعيلة بالمجتمع والتى وصلت ل40 % من الأسر الفقيرة تعيلها المرأة، كما ان هناك فجوة فى القوانيين التى تخص المرأة منذ 1920 و1935 1 و 1985 و 2000 و 2004 و حتى 2006.
وأوضحت نورالدين ان الهدف من مقترح " نحو قانون أسرة جديد " هو ايجاد حلول قانونية اكثر عدلا وانصافا لجميع أفراد الأسرة المصرية تحقق الأمن والامان والاستقرار والكرامة الانسانية للأسرة المصرية باعتبارها اللبنة الاساسية للمجتمع.
 جاء ذلك خلال برنامج المائدة المستديرة الذى نظمه الإتحاد النوعى لنساء مصر صباح اليوم وذلك على مستوى 4 محافظات هى (الإسكندرية – البحيرة – الغربية – كفر الشيخ) بالتعاون مع جمعية المرأة والتنمية بالإسكندرية والحاصلة على المركز الإستشارى بالأمم المتحدة وذلك لمناقشة مقترح بقانون للأحوال الشخصية أكثر عدالة للأسرة المصرية" وتعديل عدد من الموضوعات المتعلقة بقوانيين الأحوال الشخصية وهى (الخطبة، الزواج، الطاعة، النفقة، الطلاق، الخلع، الرؤية، الحضانة والإصطحاب، صندوق تأمين الأسرة، الثروة المشتركة للزوجين).
 حضر المائدة المستديرة كل من ا.عايدة نورالدين المحامية والخبيرة الحقوقية بقضايا المرأة والطفل ورئيس جمعية المرأة والتنمية و ا. مجدة الخواجة نائب رئيس الإتحاد النوعى لنساء مصر، وا.إبراهيم مجدى نائبا عن العيادة القانونية بجامعة الاسكندرية، وا.حسن السيد على مدير إدارة الحماية وإدارة الأزمات بمديرية التضامن الإجتماعى، وا.أحمد أبوالمجد المحامى والباحث الحقوقى وعضو الهيئة الإستشارية لجمعية المرأة والتنمية وعدد من المحامين وممثلين عن وزارة الشئون الإجتماعية ومنظمات مجتمع مدنى.
© Copyright 2015. All Rights Reserved.