HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
تقرير قناة الغد العربي| انطلاق مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية بالقاهرة

"حقك علينا".. رسالة من "القومي للطفولة والأمومة" للطفل المصري
تاريخ النشر: 04/12/2015
"حقك علينا".. رسالة من "القومي للطفولة والأمومة" للطفل المصري



كتبت: رحمة ضياء 

"حقك علينا".. كان هذا شعار احتفالية المجلس القومي للطفولة والأمومة بعيد الطفل لهذا العام، وعنوان المسرحية التي عرضت بهذه المناسبة، ظهر اليوم الإثنين، بمسرح اتحاد طلاب العجوزة، وناقشت عدداً من قضايا الطفولة في مصر كالتسرب من التعليم وعمالة الأطفال والعنف ضدهم.

أعد المسرحية برنامج حقوق الأسرة والطفل الذى ينفذه المجلس بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، والهادف إلى التوعية بحقوق الأطفال في مصر.

 -اليوم العالمي للطفل

ويحتفل العالم باليوم العالمي للطفل في 20 نوفمبر من كل عام، بناءً على توصية الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1954، بتخصيص ذلك اليوم للاحتفال والعمل على تعزيز رفاهية الأطفال في العالم. 

ويمثل 20 نوفمبر اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة إعلان حقوق الطفل في عام 1959، واتفاقية حقوق الطفل في عام 1989. 

-التسرب من التعليم

وعرضت المسرحية قصة طفل يعاني من العنف الأسري، ويجبره زوج والدته على العمل وترك التعليم رغم تفوقه الدراسي، مما يدفعه لمغادرة المنزل والحياة في الشارع، وهو ما يعرضه لمخاطر شتى، هدفت المسرحية لإلقاء الضوء عليها.

وفي عام 2013/2014، تجاوز عدد المتسربين من التعليم في المرحلة الابتدائية  53 ألف طالب، وبلغ عدد الطلاب المتسربين  في المرحلة الإعدادية 174 ألف و967 طالبا، بحسب كتاب الإحصاء السنوي الصادر عن وزارة التربية والتعليم لعام 2014/2015.

وتباينت التقديرات لعدد أطفال الشوارع في مصر رغم انتشار الظاهرة، ففي حين قدرت وزارة التضامن الاجتماعي عددهم بـ16 ألف طفل في مطلع العام الجاري، قال التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية عن حالة "الإتجار بالبشر" لعام 2015، إن عددهم ما بين 200 ألف ومليون طفل.

-خطة المجلس لدعم الطفل

وقالت هالة أبو علي، أمين المجلس القومي للطفولة والأمومة، إن أطفال مصر في حاجة لدعم مؤسسات الدولة والمجتمع المدني، حتى يتوافر لهم واقع أفضل من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والصحية.

وأضافت هالة، في تصريح لأصوات مصرية، على هامش الاحتفالية، أن المجلس سيعمل الفترة القادمة على حزمة متكاملة من الأنشطة بالمناطق الأكثر فقرا واحتياجا، تستهدف التوعية بأهمية التعليم والحد من عمالة الأطفال، والتربية الإيجابية والتعريف بالأغذية المناسبة للطفل، ودمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع.

وبلغت نسبة عمالة الأطفال 79% بين الذكور و21% بين الإناث، بحسب مسح عمالة الأطفال الصادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عام 2010. 

-الاستثمار في الأطفال

وقالت مشيرة خطاب، وزيرة الدولة للأسرة والسكان السابقة، لأصوات مصرية، إن الاستثمار في الأطفال من شأنه أن يحقق أعلى عائد اقتصادي للدولة عن الاستثمار في أي مجال آخر، موضحة، "الطفل حين يحصل على حقه في التعليم والرعاية الصحية يصبح مواطناً صالحاً ومفيداً لمجتمعه".

وشددت على ضرورة أن يكون للأطفال الأولوية في اهتمامات الدولة، وخاصة الذين يعيشون في فقر مادي ويحرمون من حقهم في التعليم والرعاية الصحية والأسرية لكونهم الأكثر عرضة للخطر والعنف.

ويبلغ عدد الأطفال الذين يعيشون في فقر مادي 9.2 مليون طفل عام 2012/2013، بحسب تقرير حديث للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. 

-العنف ضد الأطفال

وقالت هدى بدران، أمين الاتحاد النوعي لنساء مصر، لأصوات مصرية، إن الاتحاد النوعي لنساء مصر يعمل حاليا على حملة بعنوان "متخافيش" تستهدف توعية الأطفال للإبلاغ عن أي عنف يتعرضون له سواء في المدرسة أو المنزل.

وأضافت، "المعتدي بيخوف الطفلة عشان متتكلمش وهدف الحملة أننا نقولها متخافيش واتكلمي".

وتتعرض 50% من الفتيات إلى التحرش، في حين تعاني 99% منهن من المضايقات اللفظية، بحسب نشرة بحثية صادرة عن المرصد القومي لحقوق الطفل والمجلس القومي للأمومة والطفولة، في أغسطس 2011.

وارتفع عدد البلاغات عن حالات العنف المدرسي التي تلقاها "خط نجدة الطفل 16000" -التابع للمجلس القومي للطفولة والأمومة خلال العام الماضي- إلى 293 بلاغا مقابل 156 حالة خلال عام 2013، وفقا لتقارير المجلس.

وشهدت الاحتفالية تكريم عدد من الشخصيات العاملة في مجال الطفل وعدد من القيادات السابقة بالمجلس القومي للطفولة والأمومة، من بينهم مشيرة خطاب، وهدى بدران، ونصر السيد الأمين الأسبق للمجلس القومي للطفولة والأمومة.

وأدت مجموعة من الأطفال من محافظات مختلفة، فقرات احتفالية تنوعت بين العزف والغناء.

كما قدمت مجموعة من أطفال مدارس التربية الفكرية فقرة فنية، تحدثت عن معالم مصر السياحية المختلفة، وحملت دعوة للسياح لزيارة مصر "بلد الأمن والأمان".
 
© Copyright 2015. All Rights Reserved.