HyperLink HyperLink EFUEgypt HyperLink HyperLink
ملفات الفيديو
تقرير قناة الغد العربي| انطلاق مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية بالقاهرة

بعد مائة عام على بلفور  النساء على  خط المقاومة نطالب باستمرار دعم الحركة النسوية للشعب الفلسطيني
تاريخ النشر: 11/11/2018
بعد مائة عام على بلفور  النساء على  خط المقاومة
نطالب باستمرار دعم الحركة النسوية للشعب الفلسطيني
وندين كافة اشكال التطبيع فى مجال العمل النسوي تحت اى مبرر

مر مائة عاما على وعد بلفور، الذى دعمت من خلاله بريطانيا  إنشاء دولة لليهود فى فلسطين، عبر وثيقة  أرسلها وزير الخارجية البريطاني بلفور إلى اللورد روتشيلد  أحد أبرز وجوه  المجتمع اليهودي البريطاني، لكى ينقلها بدوره  إلى الاتحاد الصهيوني، نُشر نص الوعد  في الصحف فى  9 نوفمبر 1917، ومنذ  ذلك التاريخ  دعمت سلطة الاحتلال البريطاني التجمعات الصهيونية ،  ونفذت  وعودها بدعم تأسيس "وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين"  .
خاضت الحركة النسائية الفلسطينية فى بداية تشكلها مهام مقاومة الصهيونية وقوى الاحتلال الانجليزي،  وقاومت بكل السبل الاحتلال الصهيوني، وتنوعت انشطتها ما بين مهام الدعاية والعمل السياسي والمشاركة فى الاحتجاجات، وتشكيل لجان إسعاف وجمع التبرعات ، وخرجت الجمعيات النسائية بمظاهرات ضخمة ضد حركة الهجرة الصهيونية إلى فلسطين، وهذا النشاط  امتداد للحركة النسوية  الفلسطنية والتى اعلنت عن نفسها فى تظاهرة نسائية ضخمة عام  1893 وهى  ايضا أول مظاهرة احتجاج ضد إقامة أول مستوطنة إسرائيلية في قرية العفولة الفلسطينية.
أسست الفلسطينيات عام 1921 أول اتحاد نسائي فلسطيني بمبادرة من زليخة الشهابي وإيميليا السكاكيني وشكلت عدة لجان لمناهضة الاستعمار البريطاني والحد من تمدد الاستيطان الصهيوني ،وطالبن الرأي العام العربي والعالمي بتأييد الشعب الفلسطيني، إذ أرسل  الاتحاد النسائي الفلسطيني   برقية الى  السيدة هدي شعراوي رئيسة الاتحاد النسائي المصري تطالبها بالدعم، واستجاب الاتحاد النسائي المصري للبرقية ووضع قضية فلسطين قضية اساسية لنضاله، بل واعتبرت قضية فلسطين جزءا  اساسيا من برنامج الحركة النسائية المصرية الوطنية بعد ذلك، وربطت اجيال المناضلات بين تحرير النساء وتحرير الاوطان من الاستعمار، وحظيت قضية فلسطين بأولوية  فى كفاح النسويات المصريات منذ هذا التاريخ .
واذ كان وعد بلفور احد اسباب تشكل الحركة النسوية الفلسطينية،  فان  القضية الفلسطينية هى أيضا احد عوامل تشكل الاتحاد النسائي العربي، والتي بدأت ارهاصات تكونه مع انعقاد مؤتمر  بيروت 1938 بدعوة من هدى شعراوي،ـ وخصص المؤتمر لمناقشة سبل دعم الشعب الفلسطيني، ومنع  اقامة دولة صهيونية على الأراضي العربية،  وخلال   1938  شارك وفد نسائي مصري بمؤتمر الاتحاد  النسائي الدولي بكوبنهاجن وعرض القضية الفلسطينية،  وقدمت  هدي شعراوي باسم الوفد المصري  مشروعا  يطالب الحركة النسائية الاوربية  بدعم  الحق العربي فى فلسطين ورفض عمليات السطو التى تمارسها عصابات الصهيونية على الاراضى العربية،  تصدت الصهيونيات  لمقترح   هدي شعراوي  وتم رفض طلبها،  فتركت الاجتماع  وقدمت استقالتها من الاتحاد  النسائي الدولي.
بعد  مشاورات حول ضرورة العمل النسوي العربي المشترك تأسس الاتحاد النسائي العربي  فى عام  1944 ، وقبل هذا التاريخ لبى الاتحاد النسائي المصري  نداء الحركة النسوية الفلسطينية بتقديم العون والمساندة لنضالهن ضد الحركة الصهيونية، فدعت شعراوي الى عقد  المؤتمر النسائي العربي الأول عام  1938 شارك فيه  الاتحاد النسائي الفلسطيني، واستمرت فاعليات التضامن النسوي المصري مع القضية الفلسطينية بعد ذلك
تزداد  حاجة القضية الفلسطينية اليوم الى المزيد من الاهتمام والدعم، لذا يري الاتحاد ان تدعم الحركة النسوية العربية والمصرية خصوصا نضال نساء فلسطين البواسل فى مواجهة همجية الاحتلال الصهيوني فى فلسطين، وخاصة فيما يتعلق بعمليات التوسع فى الاستيطان،  والاعتداء على أراضي فلسطين التاريخية،  واستمرار مسلسلات السجن والتعذيب لمناضلي ومناضلات فلسطين.
  كما يناشد الاتحاد باستمرار موقف الحركة النسوية المصرية برفض كافة اشكال التطبيع، ووقف محاولات استغلال القضايا النسوية والأنشطة الإقليمية والدولية كإطار للتطبيع ،والذى يمثل فى تقديرنا تفريطا فى  الأمن القومي المصري، وثوابت الدولة الوطنية  على مر تاريخها والتي وقفت بالعون والدفاع عن الحق الفلسطيني  فى فترات تاريخية متعاقبة .
إننا ندعو الجمعيات والاتحادات النسوية المصرية والعربية بأحياء ذكري وعد بلفور واستمرار الجهود الداعمة للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني  ونشدد على رفضنا لكل أشكال التطبيع .

 
الاتحاد العام لنساء مصر                                                                                                                    11 نوفمبر 2018
 
 
تحميل الملف
© Copyright 2015. All Rights Reserved.